إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-2014, 03:40 PM   #1
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي البحث عن السلالة الابراهيمية بين التاريخ و العلم الجيني

بسم الله الرحمن الرحيم


أولاً :الشـعـوب السـاميـة

الساميون، إحدى السلالات الثلاث (وهذه السلالات هي: الساميون والحاميون الذين كانوا يقطنون السودان وشرقي إفريقية وشماليها حول وادي النيل، والآريون التي انحدر منها الجنس الأبيض في العالم اليوم).

ويرتبط الساميون بوحدة الأصل العنصري، وتشابه معتقداتهم الدينية وتقاليدهم الاجتماعية، وبوحدة لغاتهم التي تنحدر من أصل واحد. فإن كلاً منها جزء من اللغة السامية الأولى، اللغة التي لا يعرفها أحد اليوم. فجذر الأفعال في كل من هذه اللغات ثلاثي، ولها صيغتان: صيغة الماضي وصيغة المضارع، وتصاريف الأفعال فيها متشابهة.

وعائلة اللغات السامية تُعد من أكبر العائلات اللغوية بين لغات البشر، ومن فروعها اللغة الأكادية ( البابلية) والآشورية والآرامية والكنعانية والعبرانية والحبشية والعربية التي تعتبر أشد اللغات السامية تشابهاً باللغة السامية الأم.

وتختلف المجموعة اللغوية السامية عن غيرها من المجموعات اللغوية الأخرى. وأقربها إليها المجموعة الحامية.
وتعتبر جزيرة العرب الموطن الأصلي للجنس السامي، وذلك لأن معظم أراضيها قاحلة، فيضطر أهلها للرحيل عنها كلما ازداد عددهم، فيهاجرون إلى البلاد المجاورة التماساً للرزق وطلباً للعيش.

إن التنقل البطيء من الصحراء إلى الأراضي الخصبة طلباً للرزق وغيره حركة مستمرة لم يقف سيلها منذ أقدم الأزمنة حتى يومنا هذا. إلا أن هذه الهجرات تزداد أحياناً ويتعاظم أمرها حتى تصير موجة قوية جارفة تحمل معها العدد الضخم من القبائل البدوية، من الخليج المُفتقر إلى الهلال الخصيب. (يطلق اسم "الهلال الخصيب" على ما يعرف اليوم بالعراق وبلاد الشام. وسبب هذه التسمية هو أن القطرين المذكورين المعروفين بخصب أراضيهما يكونان نصف دائرة أو هلالاً، طرفه الغربي ينتهي في الجهة الشرقية الجنوبية من البحر الأبيض المتوسط. وطرفه الشرقي ينتهي بخليج العرب

قال المؤرخ الإيطالي "كايتاني" عن جزيرة العرب: " لقد أخذت جزيرة العرب تتقهقر وتفقد رطوبتها واعتدال جوها وأسباب العيش فيها منذ أكثر من أربعة عشر ألف سنة، وبما أن هذا التقهقر كان بطيئاً جداً فإن تأثيره في حياة السكان لم يكن فجائياً، بل كان مطرداً تبعاً للقلة في الأمطار، وارتفاع حرارة الجو، على أن ازدحام السكان لم يكن هنالك كما هي الحال في البلاد المزدحمة الآهلة، وكان الناس يعيشون من صيد الأسماك ويسكنون متفرقين متباعدين.

ولذلك يمكن أن يقال إن سكان الجزيرة ظلوا على حياتهم هذه إلى أن أخذوا يشعرون بقلة الزاد والمحصول بسبب ندرة الأمطار فانصرفوا إلى تدجين الحيوانات البرية ليدفعوا عن أنفسهم غائلة الجوع. ولما اشتدت بهم الحالة ونفذ صبرهم من الفاقة والجوع والعطش ارتحلوا إلى بلاد أخصب تربة وأجود جواً وأكثر أمطاراً.
وهكذا بدأت أولى هجراتهم التي حدثت غير مرة. فإن الآثار التي استخرجت من جوف الأرض ما بين الفرات ودجلة تبرهن على أن أُولى الهجرات السامية قد بدأت بنحو خمسة آلاف من السنين من ميلاد المسيح، على أن هذه الاكتشافات يجب أن لا تنفي فكرة وقوع هجرات سامية أخرى قبل هذا التاريخ )".

وقد شرع الساميون، قبل العصر التاريخي ينزلون مصر حوالي عام 3500 ق.م. ويرجح أنهم دخلوا مصر عن طريق فلسطين فسيناء فالدلتا تم استقروا فيها بعد أن امتزجوا بسكانها الأصليين. ومنهما تكون " المصريون" الذين نعرفهم في التاريخ. فكانت هذه الموجة هي أقدم ما عرفنا من الموجات النازحة من بلاد العرب إلى مشارف الجزيرة – العراق والشام ومصر.

إن تأثير العرب الساميين هؤلاء لم يبق مقتصراً على المصريين، بل تجاوزهم إلى شعوب إفريقية، وعلى الأخص إلى شعوب أقطارها الشمالية والسودان والحبشة وغيرها.


وفي نهاية الألف الرابع أو أوائل الألف الثالث قبل الميلاد، هجر الساميون البادية وأخذوا يقيمون في العراق. فنزل "الأكاديون –Akkadians" منهم في الجنوب والآشوريون في الشمال. وقبل عام 2500 ق.م. تعاظم أمر موجة سامية أخرى عرفت بالموجه" الآمورية – الكنعانية" . وهي الموجة التي اتخذت طريقها إلى بلاد الشام.

فنزل الآموريون القسم الداخلي من تلك البلاد، ونزل الكنعانيون قسمه الساحلي وفلسطين. ونزح فريق من الآموريين في نحو عام 1900 ق.م.، إلى العراق وكونوا فيه سلالة بابل الأولى. ومنها ظهر حمورابي في نحو 1728-1686 ق.م. والراجح أن الهكسوس الذين نزلوا مصر وحكموها في القرن السابع عشر قبل الميلاد هم من الكنعانيين.

وبعد الموجة المذكورة بنحو ألف سنة تعرضت بلاد الشام لموجة سامية أخرى وهي الهجرة الآرامية، وفيها القبائل المؤابية والآدومية والعمُّونية. فحل الآراميون في شمالي سورية وأوساطها وأنشأوا فيها دولاً تجارية مهمة، منها دولة مدينة دمشق. ونزل المؤابيون والآدوميون والعمُّونيون جنوبي سورية، شمالي البحر الميت حتى العقبة.
واستوطنت في أواخر القرن الثامن قبل الميلادية قبيلة " كلدْي" الآرامية، جنوبي العراق، وقُدِّر لها أن تؤسس الامبراطورية الكلدانية وهي آخر امبراطورية ظهرت في العراق في العصور القديمة.

ومن الموجات السامية الموجة التي أتت بالأنباط إلى جنوبي الشام في نحو عام 500 قبل الميلاد، ثم هجرة اللَّخْميِّين والغساسنة إلى العراق والشام، وكانت آخر الموجات الكبرى موجة العرب المسلمين في القرن السابع للميلاد. وكان من نتائجها نزول قبائلها في جميع أراضي الهلال الخصيب وفي شمالي افريقية واسبانيا وفارس وبعض أنحاء آسيا الوسطى.

يتضح مما تقدم أن هؤلاء الساميين هم جميعاً طبقات متتابعة من العرب وإن اختلفت أسماؤهم وأن بلادهم جزيرة العرب، ظلت منذ العصور المتناهية في القدم خاصة بهم. وما دراستنا لتاريخهم إلا دراسة لتاريخ بعض الأقوام العربية البائدة. ويرى عدد من ثقات المؤرخين الأوروبيين أن العرب والساميين شيء واحد. وقال " اسبرنجر – Sprenger" إن جميع الساميين عرب.
وصفوة ما تقدم، إن العالم بحضاراته العظيمة المختلفة مدين لهذه الجزيرة العربية التي انتشر سكانها في الشام والعراق وإيران وآسيا الوسطى ومصر وليبيا وبلاد المغرب والحبشة والأندلس وغيرها. وأقاموا فيها أقدم الحضارات وأعرقها.

عن كتاب (
أثر الحضارة الكنعانية(العربية) على اليهود(الموسويون –العبريون)
في اللغة والثقافة والحضارة والتقاليد
)


2 ـ ابراهيم عليه السلام كان آراميا



يكاد أن يتفق المؤرخون على أن ابراهيم عليه السلام كان آراميا ، فقد ورد في اﻹﺻﺣﺎح اﻟﺳﺎدس واﻟﻌﺷرين ﻣن ﺳﻔر اﻟﺗﺛﻧﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﻟﺳﺎن ﻣوﺳﻰ عليه السلام
( ﺛم ﺗﺻرخ وﺗﻘول أﻣﺎم اﻟرب إﻟهك. آراﻣﯾﺎ ﺗﺎﺋهﺎ ﻛﺎن أﺑﻲ ﻓﺎﻧﺣدر إﻟﻰ ﻣﺻر وﺗﻐرب هناك ﻓﻲ ﻧﻔر ﻗﻠﯾل ﻓﺻﺎر هناك أﻣﺔ ﻛﺑﯾرة وﻋظﯾﻣﺔ وﻛﺛﯾرة )

و هناك نصوص كثيرة في ما يسمى بالكتاب المقدس تدل على آرامية ابراهيم عليه السلام






3 ـ هل الآراميون عرب !!



الآراميون هم أحد الشعوب السامية موطنهم وسط وشمالي سوريا ، والجزء الشمالي الغربي تقريبا من (بلاد ما بين النهرين) ..
و هم من الشعوب العربية القديمة التي عاشت حياة بدوية زمناً طويلاً. ويبدوأنهم تجولوا قروناً في البوادي الغربية الشمالية إِلى أن استقروا في المناطقالواقعة بين تدمر وجبل البشري قبل أن يتبسطوا في أواخر الألف الثاني ق.م في أنحاء«الهلال الخصيب شرقي الفرات وغربه
و لكننسبوا الى العجمة لخروجهم عن جزيرة العرب في فترة انحصار العربية فيها ، الى بلاد ما بين النهرين مثلهم مثل سائر الكنعانيين ، كالكلدان والاراميينوالعموريين والانباط ، فهم شئ واحد وهم على ال J2 سُلالياً


فالانباط الآراميون مثلا ، كان الرأي السائد أنهم غير عرب ، و اليوم يبين العلماء أن النبط عرب مثل سائر العرب، وان استعملوا الآرامية في كتاباتهم بدليل أن أسماءهم هي أسماء عربية خالصة، وإنهم كانوا يشاركون العرب في عبادة الأصنام المعروفة عند عرب الحجاز، مثل ذي الشرى واللات والعزى، وانهم رصعوا الآرامية بكثير من الألفاظ العربية (علي 1993: ج 3 ص 9).

بينما يؤكد جواد علي في مقطع آخر من كتابه المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام عروبة الأنباط فيقول:

وعندي أن النبط عرب، بل هم أقرب إلى قريش والى القبائل الحجازية التي أدركت الإسلام من العرب الذين يعرفون بالعرب الجنوبيين.. لهذه الأسباب أرى أن النبط أقرب إلى قريش وإلى العدنانينعلى حد تعبير النسابينمن العرب الجنوبيين الذين تبتعد أسماؤهم وأسماء أصنامهم بعداً كبيراً عن أسماء الأشخاص والأصنام عند قريش وبقية العدنانيين (جواد علي 1993: ج 3 ص 14).

..و قد استعمل الآراميون لغتهم الخاصة وهي اللغة الآرامية بلهجاتها المتعددة.

إذن فالآراميون لا يعدون عربا لسانا ـ مثلهم مثل ابناء عمومتهم من الكنعانيين ـ لعجمة لسانهم وان حافظوا على بعض سِمات اللسان العربي كالاتفاق في الحروف مثلا مع العربية المعاصرة لها ، و المشاركة في كثير من الكلمات ، و الأبجدية كما سيأتي فيما بعد ..
بينما هم عربٌ عرقياً ، لكونهم ساميين خرجوا من جزيرة العرب في عصر مبكر كانوا فيه معاصرين لكثير من قبائل العرب البائدة ..


وقد استطاعت هذه المجموعات الآرامية ما بين القرنين الثاني عشر والثامن قبل الميلاد أن تكون دويلات عديدة سيطرت على بلاد واسعة في الجزيرة الفراتية في سوريا بين دجلة والفرات، وأن تؤسس مجموعات زراعية مستقرة. وقد أُطلق اسم الآراميين على البلاد التي سكنوها، فدُعيت باسم بلاد آرام قرونًا عدة قبل أن تعرف منذ العصر الهلنستي السلوقي باسم سوريا وكان ذلك في (القرن الرابع قبل الميلاد).
بل إن الآرامية البابلية ظاهرة في التلمود البابلي وفي وثائق ترقى إلى ما بين القرنين الثاني والسابع للميلاد..

و أما الملك الطاغية الذي كان معاصرا لابراهيم عليه السلام فهو الملك البابلي الشهير نُمْرُود بن كنعان ،
و الذي ذكر في التوراة اليهودية بهذا الاسم كملك جبار
اراد أن يتحدى الله ببنائه لبرج بابل فقصمه الله عز و جل.

كما ربط مفسروا القرآن الكريم نمرود هذا مع الشخصية القرآنية
للملك الذي تجادل مع ابراهيم عليه السلام.


http://hadith.islambeacon.com/ar/%D8...A7%D8%A6%D9%84


التعديل الأخير تم بواسطة فرناس ; 05-17-2016 الساعة 08:06 AM
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014, 03:44 PM   #2
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي

عودا لآرامية ابراهيم عليه السلام ، و التي يكاد أن يتفق المؤرخون عليها ، لعدة دلالات صريحة و واضحة
.

أ ـ دلالة التوراة :

فقد ورد في اﻹﺻﺣﺎح اﻟﺳﺎدس واﻟﻌﺷرين ﻣن ﺳﻔر اﻟﺗﺛﻧﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﻟﺳﺎن ﻣوﺳﻰ عليه السلام
( ﺛم ﺗﺻرخ وﺗﻘول أﻣﺎم اﻟرب إﻟهك. آراﻣﯾﺎ ﺗﺎﺋهﺎ ﻛﺎن أﺑﻲ ﻓﺎﻧﺣدر إﻟﻰ ﻣﺻر وﺗﻐرب هناك ﻓﻲ ﻧﻔر ﻗﻠﯾل ﻓﺻﺎر هناك أﻣﺔ ﻛﺑﯾرة وﻋظﯾﻣﺔ وﻛﺛﯾرة )

و هناك نصوص كثيرة في ما يسمى بالكتاب المقدس تدل على آرامية ابراهيم عليه السلام


ب ـ دلالة الجنس

سكن الكنعانيون الذين هم من أسلاف العرب من نسل العماليق اجزاءً من بلاد الشام و مصر السفلى في تاريخ مبكر جدا .

لينقسم الكنعانيّون بعد ذلك إلى عدّة فروع أشهرها :

• الفينيقيّون: سكنوا على سواحل البحر الأبيض المتوسّط الشّرقي "الشّاطئ السوري واللبناني".

• الأموريون: سكنوا في سوريا الدّاخليّة كما امتدوا إلى جبال لبنان وجبال فلسطين.
• المؤابيون:سكنوا شرقي البحر الميت

• الآراميون ، و منهم :

• العبرانيون:سكنوا جنوبي ووسط فلسطين.

• العمونيون:سكنوا شرقي نهر الأردن

و الآراميون الفينيقيون هم أحد الشعوب السامية ، موطنهم وسط وشمالي سوريا والجزء الشمالي الغربي من (بلاد ما بين النهرين).

استعمل الآراميون لغتهم الخاصة وهي اللغة الآرمية بلهجاتها المتعددة. وقد استطاعت هذه المجموعات الآرامية ما بين القرنين الثاني عشر والثامن قبل الميلاد أن تكون دويلات عديدة سيطرت على بلاد واسعة في الجزيرة الفراتية في سوريا بين دجلة والفرات، وأن تؤسس مجموعات زراعية مستقرة. وقد أُطلق اسم الآراميين على البلاد التي سكنوها، فدُعيت باسم بلاد آرام قرونًا عدة قبل أن تعرف منذ العصر الهلنستي السلوقي باسم سوريا وكان ذلك في (القرن الرابع قبل الميلاد

و بالنسبة للآشوريين والسريان و الكلدان ، فيعتقد الآشوريون/الكلدان/السريان بانحدارهم من عدة حضارات قديمة في الشرق الأوسط أهمها الآشورية والآرامية. و ان كانت مجال بحث لدى بعض الباحثين

كما يعتبرون من أقدم الشعوب التي اعتنقت المسيحية وذلك ابتداءً من القرن الأول الميلادي، فساهموا في تطور هذه الديانة لاهوتيا ونشرها في مناطق آسيا الوسطى والهند والصين. وعملت الانقسامات الكنسية التي حلت بهم على انفصالهم إلى شرقيين (آشوريون وكلدان) وغربيين (سريان)

و

في عام 2006 قرر مجموعه من الكتاب و غيرهم من مسؤولوا المجتمع المدني في الشرق الاوسط اتباع مسار ابراهيم من اورفا الى فلسطين

صور المسار في هذا الموقع


http://www.phibetaiota.net/wp-conten...raham-path.jpg




"اور" Ur
كانت موطن سيدنا ابراهيم؟

http://www.abrahampath.org/discover/all-path-overview/
ج ـ دلالة اللغة

فاللغة الفينيقية من اللغات السامية التي كان يتحدث بها سكان الساحل الشرقي من البحر الأبيض المتوسط قديما، والتي تشمل لغات الشعوب الكنعانية مثل الفينيقيين والعبرانيين ومن بعدهم الفلستيين.

و قام الفينيقيون (وخاصة القرطاجيون) بنشر اللغة الفينيقية في غربي المتوسط؛ إلا أن اللغة ماتت هناك أيضا بالرغم من أنها بقيت حتى بعد سقوط فينيقيا.


مع بداية التاريخ الميلادي أصبحت الآرامية، والتي استمدت ابجديتها من الفينيقية، هي لغة فينيقيا في الشرق. بينما ظل أهل شمال إفريقيا حول قرطاج، المستعمرة الفينيقية، يتحدثون اللغة الفينيقية حتى القرن السادس الميلادي بلهجةً تُعرف البونيقية.

و قد انقرضت كل اللغات الكنعانية مع بدايات الألفية الأولى بعد الميلاد وظلت العبرية لغة يتم التحدث بها وتدارسها على نطاق ضيق في أغراض كتابة التعاليم الدينية عند اليهود. و كذلك النبطية الآرامية .




و تظهر ـ و بشدة ـ تلك الدلالة اللغوية على الصلة بين الآرامية و ربيبتها العربية خلال ثلاثة ابعاد :


1 ـ فالبُعد الأول . هو ذلك التشابه اللغوي بين مفردات اللغة العربية و مفردات بقية اللغات الآرامية كالنبطية و العبرانية على سبيل المثال .
و لنفتتح هذا المبحث بقول الباحث محمد رشيد ناصر ذوق : ( يتبين لنا الآن ان الاراميين احتفظوا بلهجتهم زمنا طويلا جدا جدا يمتد الى عصرنا الحاضر في اللغة العربية ( بلهجة قريش ) وهذا يجعل التاريخ الديني مطابقا للتاريخ العلمي ـ ..
... يقول المؤرخون ان اسماعيل عليه السلام هو اول من نطق بالعربية ، وهذا لا يمكننا فهمه الا اذا اخذنا انه اول من نطق بلهجة قريش التي كانت تتكلمها ، واننا نقول ذلك لان اسم اسماعيل هو صيغة عربية لمفهوم لغوي ومعنى دقيق ومحدد يذكره القرآن الكريم بوضوح مفسرا معنى اسم اسماعيل ( الله سميع ) ((الحمد لله الذي وهب لي على الكبر اسماعيل واسحق ان ربي لسميع الدعاء )) ، ومن هنا ندرك ان العربية التي قصد منها ان اسماعيل اول من نطق بها هي مفهوم مغاير للعربية التي يتكون اسم اسماعيل منها ، اذا فقبل اسماعيل كانت العربية و بعده اصبحت عربية ذات مدلول ادق .)

في بحثه المتميز : ( نسب العرب (قحطان وعدنان) والعبريين والآراميين ) آب (أغسطس) ٢٠٠٦

قلت : فلذلك نجد كثيرا من الكلمات و الجذور اللغوية المتشابهة بين اللغات الآرامية و الللغة العربية ، و الامثلة على ذلك كثيرة جدا ، مثل التسمية بالعبرانيين لكونهم عبروا النهر . و كذلك اسرائيل أي : أسرى به الله ...الخ ..
و كذلك نجد كثيرا من الكلمات و الجذور اللغوية المتشابهة بين اللغات الآرامية و اللغة العربية


2 ـ و البُعد الثاني هو : الابجدية المشتركة بين العربية و الآرامية .
فالأبجدية النبطية إحدى تفرعات الأبجدية الآرامية مكونة من اثنين وعشرين حرفاً، استخدمها الأنباط في تدوين لغتهم الآرامية، وقد وجدت مجموعة كبيرة من هذه النقوش في شرق الأردن حيث عاصمتهم رقيم (بترا) امتداداً إلى حوران شمالاً والنقب جنوباً وأيضاً في مناطق نفوذهم في شمال شبه الجزيرة العربية .

فضلا عن كون الابجدية الفينيقية و هي من أقدم الكتابات الأبجدية:

1 ـ إذ هي نفسها الابجدية العربية .
2ـ كما تتألف من اثنين وعشرين حرفاً تتبع ترتيب (أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت)
3 ـ و هي أيضاً تكتب من اليمين إلى اليسار كالعربية .

ولذلك يقول الامام ابن حزم الاندلسى فى كتابة الاحكام فى اصول الاحكام (صفحة30 ) :


( الذى علمناة ووقفنا علية يقينا ان اللغة العربية والسريانية ( الارامية ) والعبرية لغة واحدة تبدلت بتبدل مساكن اهلها ) .



أما البُعد الثالث :

فهو كون القلم (الخط) العربي القرشي هو نفسه النبطي الآرامي ، و لكنه نقل على مراحل .

و لم يكن من المصادفة أن يكون أول من خط من العرب بالقلم الآرامي "الحرفي" ـ الذي هو بمنأى عن الخط المسند الحميري التصويري ـ هو نبت بن اسماعيل عليه السلام في مرحلته الأولى .

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%...B9%D9%8A%D9%84

ثم توالى نقل الخط النبطي من قبل أشخاص آخرين متزامناً مع مراحل تطور الخط النبطي ( العربي فيما بعد ) .


كما تبين ذلك "النصوص النبطية السبعة الشهيرة" و هي :

ـ نقش أم الجمال الأولى
http://upload.wikimedia.org/wikipedi...al_commons.jpg

ـ و نقش أم الجمال الثانية

http://www.landcivi.com/images/rteprislm5.jpg

ـ و نقش النمارة.
http://upload.wikimedia.org/wikipedi...hab_common.jpg

ـ و نقش معبد رم
http://www.landcivi.com/images/rteprislm4.jpg


و انظر رسالة النبي عليه الصلاة و السلام الى هرقل

http://1.bp.blogspot.com/-JSJNP1Q7Tsc/UmLXNyB0C4I/AAAAAAAAAfc/kBp5VgyYAC0/s400/hirakl.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فرناس ; 04-26-2015 الساعة 01:47 PM
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014, 04:25 PM   #3
ابو فهد
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 257
افتراضي

بحث ثري ومركز حول اﻻستدﻻل على السﻻلة اﻻبراهيمية.
ابو فهد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014, 07:46 PM   #4
الموفق
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 438
ورقة

أفدت وأجدت أخي فرناس ..
وعليه الابراهيمية لها مدد عربي غير اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام وحصر الابراهيمية العربية في ذرية اسماعيل قصور عن الحقيقة ،، ويتضح أن هناك مدداً للإسماعيلية غير عدنان ، فقبلة ذرية اسماعيل تكون منها قبائل خلال ألف سنة تقريباً قبل ولادة عدنان ، فحصر الاسماعيليين العرب في ذرية عدنان قصور عن الحقيقة .
الموفق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014, 11:26 PM   #5
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي

حياكم الله اخوتي الكرام
ابا فهد و الموفق

بورك فيكم
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2014, 01:02 AM   #6
أبو القاسم
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 188
افتراضي

بارك الله فيك
الأقوام الذين سكنوا الهلال الخصيب بينهم روابط كثيرة تتمثل في اللغة والمعبودات وغيرها
وممالك شمال الجزيرة العربية ماهي إلا إمتداد للهلال الخصيب ومنهم بنو إسماعيل عليه السلام
أبو القاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2014, 12:48 AM   #7
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي

سلمتَ أخي القاسم
وفقك الله
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2014, 12:50 AM   #8
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي

الدلالة الرابعة :

د ـ دلالة الدراسات الجينية الشاملة للبحث عن السلالة الابراهيمية



و لكن تعتبر من أقدم الدراسات الجينية ، و هي موجهة لجميع الأجناس و السلالات في سبيل البحث عن السلالة الابراهيمية

فمن تلك الدراسات :

1 ـ دراسة البروفيسور كارل سكوركي : prof. karl skorecki / عام 2007


و التي اثبت فيها ابراهيمية السلالة j2

بعد دراسات استمرت لمدة 12 سنة باحثاً فيها عن تلكم السلالة

و هذا رابط عن در اسة البروفيسور كارل سكوركي على ويكيبيديا :


http://en.wikipedia.org/wiki/Y-chromosomal_Aaron




2ـ دراسة البرفيسور احسان المحاسنه عام 2009

والبرفيسور احسان المحاسنه خبير مختص في التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية
وحاصل على العديد من الجوائز العالميه
وكان عميدا لكلية الاداب والعلوم ونائبا لرئيس جامعة ال البيت ،
و للمعلومية فالأسرة الهاشمية الحاكمة في الأردن على السلالة j1

بروفيسور أردني ينجز خريطة الجينات العربية
http://www.al-moharer.net/moh279/azz...ahasmeh279.htm


و قد قام البرفسيور احسان المحاسنة خلال هذه الدراسة بفحص 1400 عينه عربيه صريحه، حددت لديه الخط الابراهيمي ،
و حددت لديه أيضاً كون عدنان على السلالة j2 ، و قحطان على السلالة j1

http://www.alglba.com/vb/showthread.php?t=55094





3ـ دراسة البروفيسور اناتولي كليسوف عام 2009

و في هذا البحث العلمي أكد البروفيسور كليسوف النتائج التي توصل اليها البروفيسور المحاسنة

فقد جاء في بحث كليسوف ان السلالة الابراهيمة تنتمي للسلالة الجينية
التي حددها الدكتور المحاسنة في دراسته : J2a4 .

(و وفقا للتغيير الجديد لاسم السلالة في التصنيف الجديد للجمعية العالمية
لعلم الجينات لعام 2008 ، فهي : السلالة j2a1 )

وهذه نبذة عن الدكتور كليسوف في ويكيبيديا
http://en.wikipedia.org/wiki/Anatole_Klyosov

وهذا الرابط المباشر للدراسة PDF
http://precedings.nature.com/documen...20104206-1.pdf



4ـ و لا ننسى التنويه بجهود الأستاذ محمد الشيباني من الامارات ــ المتوفى رحمه الله في حادث سيارة قبل اربع او خمس سنوات رحمه الله ــ .
و الذي يُعتبَر رائداً لعلم الحمض النووي في العالم العربي ، فهو من أوائل الباحثين والمختصيين العرب في مجال الجينات ،
حيث بدأ الاهتمام بهذا المجال مبكرا

حينما أسس مشروعه ( مشروع العالم العربي لفحص الحمض النووي ) في عام 2007/2008 ...
حيثُ توصل حينذاك إلى كون نتيجة العرب العاربة "القحطانيين "على ال "J1"
و كون العرب المستعربة "العدنانيين" على ال " j2 "
تطابقاً مع الموروث العربي العريق و المتفق عليه تاريخياً..

التعديل الأخير تم بواسطة فرناس ; 08-19-2014 الساعة 06:25 PM
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2014, 07:04 AM   #9
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي

الدلالة الخامسة:

هـ ــ دلالة الفحص الجيني للشعوب الفينيقية


هابلوجروب J1 موجود بشكل مركز في شبه الجزيرة العربية


وكلما اتجهنا شمالاً إلى بلاد الشام يقل وجوده


ويزداد وجود هابلوجروب J2





إذ تبين من دراسة د . بيار زلوعة السابقة أن الفينيقيين كانوا على ال j2




,


و استمع هاهنا لكلام الدكتور زلوعة في الدقيقة الثامنة و النصف تماما
عندما جزم بأن .. ال " j2 هي : السلالة الفينيقية "









لكن قد يطالب البعض بدراسة محددة عن الآراميين


و من الطبيعي في الدراسات الموجهة للشعوب الآرامية المعاصرة


أن تكون سلالة ال j2 ليست هي الغالبة


مثل هذا الرابط الذي أورده الأخ العزيز الشنفري




لأن الآرامية أصبحت ثقافة و حضارة و لسانا و ابجدية


أكثر منها سلالة و أرومة ..


و حصل تمازج بشكل كبير بين تلك الشعوب و السلالات


لا سيما بسبب تلك الثورة الثقافية الكبرى التي أحدثتها


الابجدية و الكتابة الفينيقتين عبر امتداداتها المتنوعة ،


و منها الآرامية بتشعباتها المختلفة


و ذلك لمَّا اكتسبت اللغة الآرامية قدرا من الاحترام و التقديس


لكونها السائدة في الطقوس الدينية لا سيما عبر الطوائف الكنسية المختلفة


كالسريانية و الكلدانية و النسطورية ...الخ


فنُسبت اليها كثير من مكونات شعوب بلاد ما بين النهرين


و امتداداتها في شمال افريقيا مثلا .






وهذا رابط يوضح تأثير اللغة الآرامية في الشعوب القديمة




في منطقة الهلال الخصيب


و بالطبع فالدليل الكاشف عن السلالة الابراهيمية




لن يتعيَّن بصورة محدَّدة من خلال البحث في المجتمعات المفتوحة


ـ كما أسلفتُ ـ و التي اختلطت و تمازجت مع الفاتح القادم من الجزيرة العربية ،


و كل من مرَّ بالمنطقة من الأجناس والسلالات بسبب موقعها المميز


كسُّرَّة حيوية للعالم القديم






و لا بد من التركيز بشِدَّة على المجتمعات المنغلقة .




حيث يكون توجيه الدراسات السلالية الى داخل


المجتمعات الآرامية المنغلقة أكثر منطقية و عملية ..






فعلى سبيل المثال :







1 ـ في دراسة استهدفت الصابئه الآراميين




خرجت نتائجهم على السلالة j2a4


بنسبة 50 % ، كما في الرابط :









2 ـ و هذه دراسة: هابلوغروب J2 في لبنان الموارنة وعلاقته (بالآراميين).




دراسة مقدمة من قبل اتحاد الجينوغرافيين


تأثيرات الجغرافيا والتاريخ والدين على التركيبة الجينية: الموارنة في لبنان،


يوضح مرة أخرى على الرابط القديم والعميق بين J2 هابلوغروب ولبنان. M172،


كان هابلوغروب J2 هابلوغروب الأكثر شيوعا وجدت في 3 مجموعات كل المسلمين اللبنانية اللبنانية، الأرثوذكسية والموارنة.


وكان تردد هابلوغروب J2 من في المجتمع 34،74٪ اللبنانية المارونية، واحدة من أعلى ترددات M172 نشرت حتى الآن.


وأظهرت الدراسة أيضا أن ومع ذلك تم العثور على هابلوغروب J2 في 26.23٪ من مسلمي لبنان و25،85٪ من الروم الأرثوذكس اللبناني


يجري أيضا هابلوغروب الأكثر شيوعا في هذه المجتمعات المعنية.


كان الهدف من هذه الدراسة لوصف التركيبة الجينية للبنان وكيف أثر التاريخ الاجتماعي قد ساهمت في تمايز الجينية بين الجماعات الدينية اللبنانية هذه.


في حين أن الدراسة لم تظهر بعض الفرق الصغيرة بين بنية المجتمعات الجينية، كشف أي تمييز كبير من المجموعات الوراثية الرئيسية. ومع ذلك البيانات التكميلية لم تظهر أن J2-M172 مع DYS 391 = 9، وغالبا ما كان تقريبا سمة مميزة للsubclade L70 من YCC هابلوغروب J2a1h محدودة تماما لسكان مسيحي لبناني.


الطائفة المارونية في لبنان يعود الى القرن الخامس الميلادي ، وهي من بين الجماعات المسيحية الأولى في الشرق الأدنى.


اللغة الطقسية للكنيسة المارونية هي الآرامية (السريانية).


وكانت مستوطناتهم الأولى في جبال لبنان حيث ظلت معزولة نسبيا حتى وقت الحروب الصليبية.


إنها واحدة من أكبر الطوائف المسيحية في لبنان. و وجود عالية جدا من هابلوغروب J2-M172 بين الموارنة


يشير بقوة J2 لكونه من بين المؤسسين للأنساب في المجتمع .


رابط الدراسة :
http://alharoon.blogspot.com/2012/09/j2_26.html



3 ـ
أـ نتيجة فحص اليهود الســـــامريين :-
و يهود السامره لهم نتائج لأربع أســر , وهذه الطائفة عددها قليل وحسب معتقدها اصبحت شبه معزولة عن اي اختلاط اخر , أورد ابن حزم في كتابه الملل والأهواء والنحل :

( ... فأما اليهود فإنهم قد افترقوا على خمس فرق وهي السامرية وهم يقولون إن مدينة القدس هي نابلس وهي من بيت المقدس على ثمانية عشر ميلاً ولايعرفون حرمة لبيت المقدس ولايعظمونه ولهم توراة غير التوراة التي بأيدي سائر اليهود ويبطلون كل نبوة كانت في بني إسرائيل بعد موسى وبعد يوشع فيكذبون بنبوة شمعون وداوود وسليمان وأشعيا وأليسع والياس وعاموص وحبقوق وزكريا وأرميا وغيرهم ولايقرون بالبعث البتة وهم بالشام لايستحلون الخروج عنها ) .
-1 عائلة تسداكا والتي تنتسب إلى قبيلة مناسه وهم من سبط يوسف.. على السلالة j2a4 ) ) ومنها رئيس مجلس الطائفة السامرية السيد يفت تسداكا.
-2 عائلة دانفي والتي تنتسب لقبيلة إفرايم وهم من سبط يوسف.. على السلالة j2a4 ) )
-3 عائلة جوشوا مهاريف والتي تنتسب لقبيلة إفرايم وهم من سبط يوسف.. على السلالة j1) )
- 4عائلة كوهين المنتسبة لسبط لاوي.. و على 76%) منها على السلالة ( e3) .


ب ـ الزمن المناسب تاريخيا لالتقاء الاسماعيليين بالجذم الاسحاقي اليهودي (مقارنة مهمة) :-

بالنسبة لمقارنة التقاء الكوهين بالسلالتين j1 و j2 نجد ما يلي :

ــ زمن التقاء الكوهين من السلاله j1c3 السامية بالجذم العربي من نفس السلاله j1c3 في جد واحد يجمعهم لا يزيد عن 1200 سنه تقريبا

ب ـ بينما زمن التقاء الكوهين من السلاله j2a1السامية بالجذم العربي من السلاله j2a1السامية في جد واحد يجمعهم يصل الى 3300 سنه فأكثر .. الى 4000 سنة تقريبا .
و هو الزمن المحتمل الذي عاش فيه ابراهيم ، ثم اسماعيل و اسحاق عليهم السلام

رابط مفيد للمقارنه :

http://precedings.nature.com/documents/4206/version/1 (http://www.al5hatib.com/vb/go.php?ur...o<br /> <br />

cuments%2F4206%2Fversion%2F1)
A pattern of Y-chromosomal mutations in 37 and 67 marker haplotypes of the Jews and the Arabs indicates that their most recent common ancestor in haplogroup J1 (subclade J1e*) and that (a different one) in haplogroup J2 (subclade J2a*) lived 4300+/-500 years before present (ybp) and 4175+/-510 ybp, respectively, that is practically at the same time. Then a split between the Jewish and the Arabic lineages in both J1 and J2 haplogroups occurred, which is clearly visible on the respective haplotype trees. The data show that a common ancestor of Cohanim (Jewish High Priests) of haplogroup J1 lived 1070+/-170 ybp, while a common ancestor of Cohanim in haplogroup J2 lived 3300+/-400 ybp.

حيث تشير الترجمة للمقطع والبيانات إلى أن السلف المشترك من كوهانيم (اليهودية عالية الكهنة) من هابلوغروب J1 عاش 1070 + / -170 YBP، في حين السلف المشترك من كوهانيم في هابلوغروب J2 عاش 3300 + / -400 YBP.

و للقارئ المقارنة ...



التعديل الأخير تم بواسطة فرناس ; 01-03-2016 الساعة 02:43 AM
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2014, 07:05 AM   #10
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,009
افتراضي

4 ـ عينة الملك فينيقي "كنتبنت"
و رجوعا الى دراسة البروفسور بيار زلوعة
نود الاشارة الى أن العينة التي استند د. زلوعة عليها كانت لهيكل عظمي في تابوت حجري يعود لملك فينيقي مشهور اسمه "كنتبنت"
(بالرجوع الى تسجيل يوتيوب للمقابلة) جرى العثور عليه في تركيا ومحفوظ في المتحف الوطني التركي .
بالإضافة الى عينة من حنك رجل جرى العثور عليه في مغارة Raskifa, اللبنانية ..



نص الموضوع




عودة الفينيقيين جينياً




الدراسات الجينية الاخيرة تقول بكل وضوح ان " الفينيقيين قد عادوا"، او بالاحرى لازالوا احياء لم ينقرضوا. الدراسات الجينية تشير الى ان قسم من سكنة المناطق الساحلية اللبنانية تحمل الجينات الفينيقية. كما جرى إكتشاف ان نسب مختلفة من سكنة جزر مالطا وسردينيا والمناطق القديمة من كارتاغو في تونس وجبل طارق واسبانيا وسكان جزر بحر ايجه يملكون ايضا اصولا فينيقية.


أهل الشام فينيقيون ام عرب؟

لانعلم المكان الذي اتى منه الفينيقيون. البعض يروق له الاعتقاد انهم قبائل سامية انحدرت من الجزيرة العربية في حين ان البعض الاخر يعتبرهم من اسيا الوسطى، غير ان ناشيونال جيوغرافي مولت دراسة جينية لمعرفة اصل الفينيقيين، بنتيجتها أعيد الفينيقيين الى الحياة ليس في بلاد الشام وحدها وانما في جملة من مناطق حوض المتوسط. لقد جرى إكتشاف ان نسب مختلفة من سكنة جزر مالطا وسردينيا والمناطق القديمة من كارتاغو في تونس وجبل طارق وشواطئ من اسبانيا وسكان جزر بحر ايجه يملكون ايضا اصولا فينيقية بنسب مميزة.
الابحاث الجينية التي جرت ولاتزال تجري في لبنان (وبقية مناطق البحر المتوسط) تشير الى ان اللبنانيين من الذين يحملون البصمة الجينية للفينيقيين يمكن ان يكونوا من ابناء الطائفة المسيحية او الاسلامية على السواء. إضافة الى ذلك ظهر ان هناك ثلاثة موجات من الهجرات اثرت على البصمة الجينية للفينيقيين في لبنان. اولى هذه الهجرات هي العربية التي جاءت مع قبائل بدو الجزيرة اثر الفتح الاسلامي والثانية من اوروبا اثر الفتح الصليبي والاخيرة الفتح السلجوقي لقبائل الاتراك.

الدراسة لازالت غير منتهية (المعطيات هنا من عام 2008) ويقودها البروفيسور Dr. Pierre Zalloua, (بيار زلوعة)، بالتعاون مع ناشيونال جيوغرافي لتوضيح الحقيقة حول اصل الفينيقيين. في الواقع نحن لانعلم الكثير عن الفينيقيين، إذ ان اغلب المعلومات عنهم جاءت الينا من اعدائهم او من مصادر منافسيهم مثل الاغريق والرومان، إذ على الرغم من انهم ابدعوا الاحرف ونشروها في حوض المتوسط الا إن كتاباتهم لم تصلنا. غير انه، لربما، سنتمكن من فض اسرارهم وقراءة تاريخهم بفضل احرف اخرى هي احرف الكود الجيني القادم من Y chromosome.
تهدف الدراسة، التي بدأت عام 2005 وتستمر خمسة سنوات، الى البرهنة على العلاقة الجينية بين المستعمرات الفينيقية في شمال افريقيا : Carthage, Malta, Sardinia Cadiz, Marseilles and others مع طرابلس وصيدون وبانياس. ومعرفة الى أي مدى ينتمي سكنة هذه المناطق الى مصدر جيني واحد بالذات: فينيقي لبنان قبل 5 الاف سنة.
نحن نعلم ان جينات Y chromosome يرثها الانسان عن والده وجينات هذا الكرموسوم تحافظ على بصمتها عبر الزمن بدون تغيير، لذلك بالامكان ملاحقتها الى الاجداد الاوائل.

الاصل الذي تمت المقارنة معه عبارة عن حنك جرى العثور عليه في مغارة Raskifa, اللبنانية ويعود الى ماقبل اربعة الاف سنة اضافة الى هيكل عظمي في تابوت حجري فينيقي جرى العثور عليه في تركيا ومحفوظ في المتحف الوطني التركي وهياكل اخرى.
المعروف عن ذلك الوقت ان haplogroup J2 (M172) تشكل مقياس معياري. ومجموعة هالبو توجد غالبا في لبنان واليونان وتركيا ( قبل السلجوقيين)
وايطاليا ومناطق من القوقاز (region6,7,8,9,10.) .

فريق البحث اضطروا الى الذهاب الى المتحف الطبيعي التركي لأخذ عينات من هياكل فينيقية لان المتحف الوطني اللبناني رفض التعاون معهم. يقول بير زالوعه:" لم يكونوا يؤمنون اننا جميعا نملك ارضية جينية واحدة، او على الاقل نقاط مشتركة انحدرنا عنها".

عينات الدم جرى اخذها من الفين شخص من منطقة البقاع والجبل ومنطقة الساحل اللبناني (مسلمين، دروز، مسيحيين). والنتائج جرى مقارنتها مع جينات العينات المأخوذة من الهياكل التاريخية.
احدى اكبر المفاجآت التي ظهرت حتى الان ان هناك علاقة جينية بين سكان مالطا وسكان الساحل اللبناني. التماثل الجيني بين المجموعتين عالي للغاية مما اثار الدهشة، غير انه يؤكد العلاقة الانحدارية بينهما. ثلث سكان مالطا يملكون جينات فينيقة، التي يرمز ليها بالرمز J2 haplogroup وهي نسبة عالية. كما اظهرت الدراسة ان هذا الهالبوغروب يعود الى ماقبل حوالي 12 الف سنة، بمقدار خطأ خمسة الاف سنة، مما يعني الوثوق من نشوئها في المنطقة. بين بعض سكان الشواطئ الاسبانية والمغربية ايضا توجد نسبة عالية لهذا الهابلوغروب، إضافة الى سكان من فلسطين وسوريا وتونس والجزر الايبرية. أي اننا كلمنا ابتعدنا عن منطقة الفينيقيين كلما قلت العلامة، في حين تزداد في المناطق التي كانت مستعمرات فينيقة او على خطوط تنقل الفينيقيين.

غير انه لاتزال هناك الكثير من التساؤلات تنتظر الاجابة. وعلى العموم ،وبحسب الباحث اللبناني، يحمل هذه السمة الفينيقية 10 إلى 20 في المئة من اللبنانيين اليوم، ولا سيما سكان الساحل منهم، في حين أن نسب هذه السمة لدى سكان مستعمرات الفينيقيين في البحر، مثل قبرص ومالطة وجنوب إسبانيا وقرطاج، تتراوح بين 6 و 10 في المئة، أي أنه يمكن اعتبارهم متحدرين من الفينيقيين.

يقول جوزيف ثابت،(السفير/زينب غصن/31 تشرين الأول/2008) ، أحد الذين خضعوا للاختبار «الكثير من اللبنانيين الذين كانوا يظنون أنهم فينيقيون ليسوا كذلك. مثلي أنا.» فقد بين الاختبار الخاص بها انه يحمل علامات خاصة بالفرنسيين والاسبان. يضيف تابت «أود أن أرى عددا أكبر من اللبنانيين يخضعون لهذا الاختبار. أعتقد أنه قد يكون عنصر توحيد وليس قوة تفرقة».




التعديل الأخير تم بواسطة فرناس ; 01-03-2016 الساعة 04:09 AM
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. ,TranZ By Almuhajir