عرض مشاركة واحدة
قديم 09-14-2018, 02:23 PM   #3
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,021
افتراضي

مقارنة للنسب لبني إسماعيل حسب رأي بعض النسابة مع نسب بني عاد. حسب ( رأي آخر وهو الرأي الثاني في نسب بني إسماعيل )

الرأي الأول : (6) إسماعيل بن (5) إبراهيم بن (4) عامر بن(3) شالخ بن (2) أرخفشد بن (1) سام.

الرأي الثاني : (17) نبي الله إسماعيل بن خليل الرحمن (16) إبراهيم بن (15) آزر بن (14) ناحور بن (13) ساروح بن (12) راعو بن (11) فالح بن (10) عابر (عابر عند بعض النسابة هو نبي الله هود رسول عاد) بن (9) شالخ بن (8) أرخفشد بن (7) سالم بن (6) رباح (5) الجلود بن (4) عاد بن (3) عوص بن (2) إرم بن (1) سام.

(4) عاد بن (3) عوص بن (2) إرم بن (1) سام

(6) هود نبي الله ورسول عاد بن (5) الخلود بن (4) عاد بن (3) عوص بن (2) إرم بن (1) سام

(6) معاوية بن (5) بكر بن (4) عاد بن (3) عوص بن (2) إرم بن (1) سام.



المقارنة هي مع الرأي الثاني في نسب إسماعيل
لاحظ أن في هذا النسب يتبين لنا أن أحد أجداد بني إسماعيل إبن لعاد وهو (5) الجلود بن (4) عاد وهو أخ ل 5) الخلود بن (4) عاد وأخ ل5) بكر بن (4) عاد. ومن هنا نستنتج أن بنو إسماعيل وحتى بنو قحطان يرجعون في النسب لبني عاد من من يطلق عليهم إسم العاربة البائدة, ومما يعزز هذا حسب المصادر التاريخية ما قيل عن إحتلال أو إستيلاء بني عاد لبلاد الشام والعراق والهند وربما خلف هناك أي بلاد الشام والعراق والهند أو بالتحديد العراق والذي هو موضع حديثنا قوم من بني عاد وبالتحديد من أبناء الجلود بن عاد أو العشيرة التي نسلت منه أي الجلود بن عاد ليرعوا بعض مصالح عاد في البلاد التي استولوا عليها أو ليديروا
البلاد أو ليأتوا بخراج تلك البلاد أو لحبهم تلك البلاد سكنها بنو الجلود بن عاد وربما غيرهم. يعني في المحصلة الأخيرة إن بنو الجلود بن عاد ومنهم بنو إسماعيل وبنو قحطان من العاربة من عاد طبعا هذا حسب الرأي الثاني في نسب بني إسماعيل. ملاحظة وهي أن أغلب العاربة البائدة حسب المصادر يرجعون إلى إرم وعاد ترجع إلى إرم أو أرم وسنناقش هذا الموضوع لاحقا وقد يكون الجلود بن عاد هو نفسه الخلود بن عاد وهذه أخطاء شائعة مثل كتابة إٍسم عوص بن عاد أو عوض بن عاد ومثل لاود بن إرم أو لاوذ بن إرم ومثل إرم بن سام أو أرم بن سام, وربما إذا صدق النسابة فإن عابر بن شالخ هو نبي الله هود رسول عاد وبهذا يكون بنو قحطان وبنو إسماعيل من نسل هود نبي عاد حسب المصدر الذي ناقشناه في نسب بنو إسماعيل وبنو قحطان.

معاصرة بنو إسماعيل للعرب البائدة من بنو عبيد

(5) ( بنو عبيد ) قبيلة من العرب البائدة قال إبن الكلبي :
وهم بنو عبيد بن أرم بن سام بن نوح وقيل عبيد الله بن صداد (شداد) بن عاد بن عوص بن إرم قال في العبر : وكانت منازلهم الحجفة بين مكة والمدينة وهو ميقات الإحرام لأهل مصر, فهلكوا بالسيل ويقال أن الجحفة بين مكة والمدينة, وإنما سميت الجحفة لأن السيل أجحف بها وأخربها قال المسعودي : ومنهم الذي إختط مدينة يثرب وهو يثرب بن مهلهل بن أرم بن عبيل والذي ذكره السهيلي : أن الذي إختط المدينة يثرب هو إبن عبيل.

وأنا أرجح الرأي الأول في النسب لعدة أسباب لسنا في صددها الآن. وهنا نلاحظ أنهم من نسل إرم أو أرم وبالتحديد من نسل عبيدالله بن أرم بن سام مع أن أسم عبيدالله في ذاك الوقت لا يعد منطقيا لعوامل لغوية. الملاحظة الأخرى أن بنو عبيدالله كانت مساكنهم الحجفة بين مكة والمدينة أي في أرض الحجاز وقريبا من الأرض التي سكنها بنو إسماعيل وغيرهم من العرب البائدة. وكذلك ذكر أن بنو عبيدالله هم الذين إختطوا مدينة يثرب أي أنهم هم أول من سكنها وهذا ذكر لهم وأحيانا لغيرهم وهو أي إختطاط المدينة لأول مرة
وهذا فيه خلاف. إذا بنو عبيدالله بن أرم هم من سكان الحجاز بين مكة والمدينة وأيضا قيل يثرب للتذكير.

معاصرة بنو إسماعيل للعرب البائدة من بنو عبد ضخم

(6) (بنو عبد ضخم ) قبيلة من العرب البائدة وهم بنو عبد ضخم بن إبن إرم بن سام بن نوح عليه السلام. قال في العبر : كانوا يسكنون الطائف فهلكوا فيمن هلك قال ويقال: أنهم أول من كتب بالخط العربي.

بنو عبد ضخم أيضا من نسل إرم بن سام بن نوح ومساكنهم كانت في أرض الحجاز وبالتحديد في الطائف أي أرض بني إسماعيل, وقيل أنهم هلكوا فيمن هلك كيف لا نعلم يبدوا أن الهلاك في ذاك الوقت كان شائع أو ربما (موضة) مزحه خفيفة. لكن يبدوا أن أسباب الهلاك في ذاك الزمان متعددة وكثيرة للأقوام العربية البائدة وكأن الخالق عز وجل كان يعد هذا الأمر أو كان عز وجل يعد لإستقبال بني إسماعيل للنبوة أو لإستقبال النبي الكريم محمد أو أنه عز وجل أستبدل قوم مفسدين بقوم مؤمنين يحبون الله ورسوله. أو أن الله عز وجل يعلم بأن وجود تلك الأقوام إلى بعثة النبي محمد سيكون في غير صالح الرسالة وأن هؤلاء الأقوام أقوام مفسدة ظالمه. شرح متواضع مني وأرجوا الله أن يغفر لي زللي وخطأي وسهوي وقلة علمي وطبعا قد يكون سبب هلاكهم الرأي الشائع بأنهم عصوا الله ورسله وأنبيائه.
طبعا أن ما ذكر من الأمم في القرآن بهلاكها أمر مفروغ منه ولكن قد تكون باقي الأمم العربية البائدة أبيدت لنفس الأسباب المذكورة سابقا.


مهم جدا............................

قال في العبر : كانوا يسكنون الطائف فهلكوا فيمن هلك قال ويقال: أنهم أول من كتب بالخط العربي.

يقال أنهم أول من كتب بالخط العربي ومقتضى هذا أن بنو إسماعيل أخذوا الخط عنهم ويعني هذا أنهم عاصروهم, وكما نعلم أن الخط العربي مأخوذ عن الأبجدية والخط النبطي ومن بعدها تم تطويره من قبل العرب في الجزيرة وهذا يعني أن بنو عبد ضخم عاصروا فترة حضارة الأنباط وأيضا بنو إسماعيل فأخذوا الخط من الأنباط وطوروه ثم أخذه عنهم بنو إسماعيل وطوروه. والخط العربي الذي يتميز به العرب من بنو إسماعيل من العدانيين عن العرب في الجنوب واليمن والذين كانوا يكتبون بالخط المسند يدل على معاصرة بني إسماعيل للبائدة وهذا حسب مراجعة المصدر التاريخي.

معاصرة بنو إسماعيل للعرب البائدة من بنو جرهم

(7) (بنو جرهم) قبيلة من العرب البائدة وذكرهم إبن سعيد وقال : كانوا على عهد عاد فبادوا, ومقتضى ذلك أنهم كانوا قبل قحطان, فقد ذكر صاحب العبر أن عاد من أول العرب وجودا.

مقتضى أنهم كانوا قبل قحطان وكانوا على عهد عاد يعني هذا أنهم كونوا شعوب وقبائل عدة وهم سابقون لقحطان وأيضا هذا يعني أنهم جرهم التي تزوج منها إسماعيل حسب المصادر التاريخية وهذا أيضا يعني أنهم من سكان الجزيرة والحجاز وأنهم قد يكونون من بني إرم أي أنهم من نسل جرهم بن إرم بن سام بن نوح كمعظم القبائل البائدة التي كانت تسكن الجزيرة العربية والحجاز. وهذا ينفي قول بعض المؤرخين أن جرهم من نسل قحطان أي أن جرهم التي زوجة النبي إسماعيل هي
جرهم الثانية وهي التي تزوج منها إسماعيل بن إبراهيم عند بلوغه ونفي هذا يأتي عند مناقشة جرهم القحطانية.




(بنو جرهم القحطانية) أيضا بطن من القحطانية وهم بنو جرهم من قحطان وكانت منازلهم بني قحطان اليمن فلما ملك يعرب بن قحطان اليمن ولي أخاه جرهم بن قحطان الحجاز فأستولى عليه وملكه, ثم ملك بعده إبنه ياليل بن جرهم, ثم إبنه بقيلة بن عبد المدان, ثم إبنه المسيح, ثم إبنه المضاض إبن عبد المسيح, ثن إبنه الحارث بن مضاض وقيل إنما نزلت جرهم الحجاز مع بني قطورا من العمالقة لقحط أصاب اليمن, ثم غلبت جرهم العمالقة وملكوا أمرها, ولم يزالوا بمكة إلى نزل إسماعيل عليه السلام مكة فنزلوا عليه فتزوج منهم وتعلم لغتهم, وقدم عليه الخليل عليه السلام وقاما ببناء البيت وتولاه إسماعيل ثم بعض بنيه, ثم إستولت جرهم على أمر البيت وتفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلة خزاعة مكة وغلبوا جرهم عليها فخرجت جرهم من مكة ورجعوا ديارهم في اليمن فأقاموا بها حتى هلكوا.
لاحظوا المتناقضات في القصة

بنو جرهم من قحطان وكانت منازلهم بني قحطان اليمن
أول الأمر وصفة جرهم بالقبيلة وثانيا قيل : كانت منازلهم بني قحطان اليمن. (وصف قبيلة, منازلهم اليمن)



فلما ملك يعرب بن قحطان اليمن ولي أخاه جرهم بن قحطان الحجاز فأستولى عليه وملكه, ثم ملك بعده إبنه ياليل بن جرهم, ثم إبنه بقيلة بن عبد المدان, ثم إبنه المسيح, ثم إبنه المضاض إبن عبد المسيح, ثم إبنه الحارث بن مضاض.

لاحظ أما الآن قيل أن جرهم فرد ,وهو إسم لشخص أو إنسان والنص يقول أنه عندما ملك يعرب بن قحطان اليمن ولي أخاه جرهم بن قحطان الحجاز فأستولى عليه وملكه.
أولا يعرب بن قحطان شخص واحد ملك اليمن من دون جيش أو عصبه تحميه وتقاتل معه إلا بضع أخوه ربما واحد أو إثنان أو أكثر, كيف يكون هذا بالله عليكم أولا الملك لا يكون إلا في شعب كبير أو أمة مكونه من قبائل كثيرة أو على الأقل مدينة كبيرة يعد تعدادها بالآلاف أو المئات في أقل تقدير أي حاكم أو ملك صغير الحجم كحجم شعبه ورعيته. وكيف إستطاع أن يغلب عاد وهو فرد والمصدر السابق لعاد يذكر أن بني قحطان أبادوا عاد (عاد الثانية وهم بنو بكر) وهزموهم وملكوا بعدهم. أنظروا التناقض في القصص من قصة إلى قصة أخرى.

الأمر الآخر ولى أخاه جرهم وهو جرهم بن قحطان يا عيني وهذا جرهم بن قحطان الرجل الخارق (superman, سوبرمان) الذي طار من اليمن أو ركض وذهب يعدوا لوحده مقتل الناس والجيوش للعرب البائدة في الحجاز من بني إرم من العمالقة ومن غيرهم الذين ذكرناهم سابقا راجع القبائل العربية البائدة في الأعلى والتي سكنت الحجاز والجزيرة وما جاوراهما. وهذا الفرد أي جرهم بن قحطان ملك الحجاز وأصبح والي عليها كيف يكون هذا؟ أين عقولكم يا ناس؟ ضاعت أو قدستم الخرافة والأسطورة وأًصبحت الخرافة كتاب مقدس لا يمكن نقده أو ذمه أو الإشارة إلية بنقص أو تقصير.

, ثم ملك بعده إبنه ياليل بن جرهم, ثم إبنه بقيلة بن عبد المدان, ثم إبنه المسيح, ثم إبنه المضاض إبن عبد المسيح, ثم إبنه الحارث بن مضاض.

لاحظ إنتقال حكم مكه من جيل إلى جيل لا نعلم كيف حكموا لأن هذا ينافي العقل ولكن الموضوع الذي سأناقشه أو أضعه عليكم هو أن مكة في تلك الفترة التي إنتقل إليها إبراهيم عليه السلام ومعه إبنه إسماعيل وأمه وحسب القصة المشهورة فإن مكة لم يكن بها أناس وكانت أرض قحط ولا توجد بها ماء أو بئر أو عين وهي أرض جرداء خالية من الزرع والماء ولكن المعجزة حدثت عندما كانت تركض أو تسعى أم سيدنا إسماعيل بين الصفا والمروة حسب ما ذكر وأتذكر أنها دعت الله أن يرزقها ويرزق إبنها الجائع والعطشان فنجفرت عين أو بئر زمزم وشربت أمنا وأم سيدنا إسماعيل من العين من ثم كان هناك من يبحث عن الماء وهم كما قيل قبيلة جرهم فنزلة على سيدنا إسماعيل وأمه وسكنت معهم في أرض مكة وعلى ما أذكر أن الطير الذي كان ينزل على الماء ويحلق فوق البئر دلهم على الماء أي إستدلوا به على مكان الماء.

هذه القصة تنفي نفي مطلق القصة الواردة سابقا عن جرهم القحطانية وتأكد على أن جرهم هم العاربة البائدة.

وقيل إنما نزلت جرهم الحجاز مع بني قطورا من العمالقة لقحط أصاب اليمن, ثم غلبت جرهم العمالقة وملكوا أمرها, ولم يزالوا بمكة إلى نزل إسماعيل عليه السلام مكة فنزلوا عليه فتزوج منهم وتعلم لغتهم, وقدم عليه الخليل عليه السلام وقاما ببناء البيت وتولاه إسماعيل ثم بعض بنيه, ثم إستولت جرهم على أمر البيت وتفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلة خزاعة مكة وغلبوا جرهم عليها فخرجت جرهم من مكة ورجعوا ديارهم في اليمن فأقاموا بها حتى هلكوا.

وقيل إنما نزلت جرهم الحجاز مع بني قطورا من العمالقة لقحط أصاب اليمن, ثم غلبت جرهم العمالقة وملكوا أمرها.



أولا المعروف أن العمالقة هم من سكان الجزيرة وبالتحديد الحجاز وما جاورها من مناطق. وقيل ثم غلبت جرهم العمالقة هذا أمر صعب تفسيره وتصديقه كيف لأن جل العمالقة وقبائلهم الكبيرة تسكن الحجاز وما جاورها ولو أن جرهم بغت على بني قطورا من العمالقة لندلعت حرب وتنادت بني قطورا بالعصبة العمليقية وقضوا على بني جرهم وأنهوهم لأن العماليق هي أكثر وأكبر القبائل عدد وهم الأغلبية في أرض الجزيرة والحجاز, راجع العمالقة وفروعهم في الجزء المخصص لهم سابقا.
ولم يزالوا بمكة إلى نزل إسماعيل عليه السلام مكة فنزلوا عليه فتزوج منهم وتعلم لغتهم, وقدم عليه الخليل عليه السلام وقاما ببناء البيت وتولاه إسماعيل ثم بعض بنيه, ثم إستولت جرهم على أمر البيت وتفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلة خزاعة مكة وغلبوا جرهم عليها فخرجت جرهم من مكة ورجعوا ديارهم في اليمن فأقاموا بها حتى هلكوا.

لاحظ التناقض ولم يزالوا بمكه بعدها قيل نزل إسماعيل عليه السلام مكة فنزلوا عليه فتزوج منهم وتعلم لغتهم.

أولا قيل أنهم بمكة وأنهم ملكوا أمرها وتولوا عليها في الحكم وبعدها قيل أنهم نزلوا على إسماعيل وهذا يدل على التناقض والتخبط في الآراء ويدل على أن جرهم لم تكن بمكة وأنهم هم نزلوا على إسماعيل بمكة.
الأمر الآخر وتعلم لغتهم لو أنه تعلم لغتهم لتكلم بلغة عرب الجنوب ولكنه تكلم بلغة عرب الشمال وهذا يعني أن جرهم من عرب الشمال البائدة,ولكن لدي تحفظ حول اللغة العربية والشرح سوف أناقشه لاحقا وهو أن العربية نتاج عرب الشمال العدنانيين.

وقدم عليه الخليل عليه السلام وقاما ببناء البيت وتولاه إسماعيل ثم بعض بنيه, ثم إستولت جرهم على أمر البيت وتفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلة خزاعة مكة وغلبوا جرهم عليها فخرجت جرهم من مكة ورجعوا ديارهم في اليمن فأقاموا بها حتى هلكوا.

أنا أستغرب من إستيلاء قبيلة جرهم على أمر البيت ومن بعدها خزاعة التي تفرقت مع قبائل اليمن بسيل العرم فنزلة مكة أي خزاعة فغلبت جرهم.

السبب أن أمر البيت لا بد وان يكون في يد بني إسماعيل ولا أعتقد أن جرهم غلبت بني إسماعيل على أمر البيت ولكن أعزي هذا لتفرق بني إسماعيل في الأرض ومثال هذا قريش وكنانة التي تفرقت في البلاد فمنهم من كان في عمان كبني سامة وغيرهم في بلاد أخرى وأظن أن جرهم إشترت ذاك المنصب ومن ثما إشترت بني خزاعة ذلك المنصب من جرهم البائدة والدليل على هذا أن خزاعة تعد من القبائل القليلة العدد والتي لا تعد من القبائل المؤثرة في الساحة السياسية والعسكرية في الجزيرة العربية كقريش وكنانة وبني وائل وحنيفة وشيبان وقيس وتميم وغيرها من القبائل التي تجيش الآلاف من المقاتلين وجيوشها جيوش عرمرم مثل قريش والأحابيش الكنانيون أو القرشيون و كنانة الحجاز يعني القرشيون والكنانيون وأيضا مثل حنيفة وغيرها. والدليل الآخر أن قصي بن كلاب جمع قريش وكنانة من مختلف البقاع وأرجعهم إلى مكة وكذلك ذهب لقريش عمان بنو سامة ولكن بنو سامة لم يسكنوا أو يرجعوا الحجاز ولكن تحالفوا مع بعض ولم يقتل أو يقاتل قصي خزاعة على أمر البيت بل خدع سيدهم عندما سكر وأشترى منه أمر البيت بخمر ومن ثم طردت خزاعة من الحرم أي أن هذا يعني أن أمر البيت كان مقدس ولا يمكن أخذه إلا بشراء أو بحيلة وليس بقتال. وأمر خزاعة مع ربيعة معروف والقصة معروفة أن ربيعة وقريش نقضت العهد وقتلت الحجاج الخزاعيون ومكنت قريش ربيعة من خزاعة التي لم تسطع إلا طلب النصرة من الني محمد هذه القصة تدل على حجم خزاعة الصغير مقارنة بباقي القبائل في الجزيرة العربية والكثير من المحاضرين والكتاب أشار إلى هذا.

ثم استولت جرهم على أمر البيت وتفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلة خزاعة مكة وغلبوا جرهم عليها فخرجت جرهم من مكة ورجعوا ديارهم في اليمن فأقاموا بها حتى هلكوا.

لاحظ رجعت جرهم اليمن وهلكت فيها وهذا يرجعنا مرة أخرى نظرية الإبادة والبائدة ونظرية الهلاك وهذا يرجعنا إلى جرهم العاربة البائدة التي بادت وهذا يدل على أن جرهم هي القبيلة العاربة البائدة من عرب الشمال البائدة.

والدليل على أن جرهم من القحطانية تلفيق وهو دليل إضافي أن القحطانيون حاولوا الكذب والتلفيق بأن لفقوا نسب لنبي الله صالح يرجعه إلى قحطان وإلى نبي الله هود يرجعه إلى قحطان وتفاخروا بهم مع أن هذا غير صحيح ومع العلم أن نبي الله هود هو من عاد ونبي الله صالح هو من ثمود. وهذا راجع إلى العقدة اليمانية من عرب الشمال النزاريون والذين يفخرون بأنبيائهم وجدودهم خليل الله إبراهيم ونبي الله إسماعيل ونبي الله المصطفى وخير البرية والمرسلين والأنبياء وخاتمهم محمد عليه وعليهم أفضل الصلاة والتسليم.
دلائل على معاصرة بني إسماعيل للعرب البائدة من بني لاود أو لاوذ بن سام.






معاصرة بنو إسماعيل للعرب البائدة من بنو طسم بن لاوذ بن سام

(1) (بنو طسم) : وهم طسم قبيلة من العاربة, قال إبن الكلبي والطبري : هم بنو طسم بن لاود بن سام بن نوح, وذكر الجوهري أنهم من عاد, قال : وكانت منازلهم الأحقاف من مع جديس, وذكر في العبر : أن ديارهم في اليمامة وأنها كانت يومئذ من أخصب البلاد وأعمرها وأكثرها خيرا وثمارا وحدائق وقصورا وقد تقدم سبب هلاكهم وإخوانهم جديس.

سأذكر لكم قصة جديس والتي سوف تشرح لكم كيف عاصر بنو إسماعيل بنو طسم وبنو جديس والذين أبيدوا بالحرب وأهلكوا على يد بني قحطان. والقصة كاملة سوف تأتيكم.

معاصرة بنو إسماعيل للعرب البائدة من بنو جديس

(بنو جديس) : قبيلة من العرب العاربة البائدة, قال إبن الكلبي: وهم جديس بن أرم بن سام بن نوح. قال الكلبي كانت منازلهم في اليمامة وقال في العبر كانت مساكنهم بالبحرين وكان يجاورهم في مساكنهم طسم (وهم أي طسم من : طسم بن لاود بن سام). وكان الملك على القبيلتين لطسم فأنتهى ملكهم إلى ملك غشوم بلغ من أمرهم إلى أنهم كادوه بمكيدة فصنعوا له وليمة ودعوه إليها بعد أن دفنوا سيوفهم في الرمل وقتلوا الملك ومن معه, وهرب رجل من طسم فلحق بسبأ بن سعد ملك اليمن يومئذ فأستجاشه على جديس فسار إليهم فقتلهم وهلكت القبيلتان وبادتا.

تعليق : تبعا لما ورد في هذه القصة يتبين لنا أن إستجاشة طسم للقحطانيين تعني أن القحطانيون كانوا أمة كبيرة ولهم ملك وهذا أيضا مذكور عن تلك الحقبة, وهذا لا يمكن أن يتحقق إلا بعد أزمان طويلة وتعاقب للأجيال وللجدود وللآباء ولأزمان متباعدة حتى يستطيعوا تكوين تلك الأمة القوية وذات النفوذ والذي يتعدى حدودها الجغرافية الكبيرة ( أرض اليمن ) إلى حدود جغرافية أكبر وأكثر اتساعا وذات بعد جغرافي كبير. وأيضا جرأتهم على ترك حدودهم السياسية والجغرافية لغزو غيرهم من الأمم دليل على قوة سياسية وعسكرية وعلى تنظيم سياسي واقتصادي وعلى وجود جيوش منظمة ممكن أن تواجه المخاطر التي قد تترتب على هكذا فعل. وهذا يعني أن في تلك الفترة كون بنو إسماعيل قبائل وشعوب وأمة ذات ثقافة وحضارة لأن هذا الأمر أي هلاك بنو طسم وجديس أتى متأخر وعن طريق الحرب والتي شارك بها بنو قحطان وهم كانوا في ذاك الوقت أصحاب ملك وكانوا أمة مكونة من بطون وقبائل وشعوب.


معاصرة بنو إسماعيل للعرب البائدة من بنو أميم

(2) (بنو أميم) قال السهيلي : بضم الهمزة وبفتح الميم على الأكثر وبفتح الهمزة وكسر الميم, قبيلة من العرب العاربة البائدة غلب عليهم إسم أبيهم فقيل أميم بن لاوذ بن سام بن نوح عليه السلام وقد مر نسب سام إلى آدم في عمود النسب. قال في العبر : ويذكر أنهم أو من بنى البنيان وأتخذوا البيوت والأطام من الحجارة وسقفوا بالخشب, وكانت ديارهم فيما يقال أرض فارس ,ولذلك زعم بعض نسابة الفرس أن الفرس من أميم وأن كيومرث الذي ينسبون إليه هو إبن أميم بن لاوذ ثم قال وليس بصحيح في( العبر).

شرح : بنو أميم من العرب العاربة البائدة وهم بنو أميم بن لاوذ بن سام. كانت ديارهم أرض فارس, ولذلك زعم بعض نسابة الفرس أن الفرس من أميم وأن كيومرث الذي ينسبون إليه هو إبن أميم بن لاوذ ثم قال وليس بصحيح.

يعني أن بنو أميم بن لاوذ العاربة هم سكان إيران أي أرض فارس وهذا يعني أن الفرس من أميم بن لاوذ العاربة عند بعض نسابة الفرس والمتفق عليه أن بنو أميم بن لاوذ بن سام كانت ديارهم أرض فارس فما يمعن أن تكون هذه النسبة صحيحة ولماذا ينكر عليهم النسابة هذا أي ينكر عليهم إنتسابهم لبني أميم ويقر بأن بني أميم من سكان فارس ففي هذا تناقض كبير. ولماذا لم يذكروا سبب هلاكهم إن هلكوا؟.
فإن كان الفرس من بني أميم بن لاوذ فقد جاوروا العرب من العدنانيين الإسماعيليين في العراق والجزيرة ,ولكن لماذا لم يتكلم الفرس العربية وهل هم نسوا العربية وهل إجتاحتهم قبائل آرية يافثية وأثرت في حضارتهم ولغتهم وأحضرت معهم لغة جديدة, ولماذا لا توجد آثار للحقبة الأميمية أي بنو أميم بن لاوذ في فارس إن كانت نقوش أو غيرها.

نسب الفرس عند بعض النسابة

الفرس : قال إبن إسحاق من ولد فارس بن لاود بن سام, وقال الكلبي : من ولد فارس بن طيراش بن آشور بن سام, وقيل من ولد طيراش بن همدان يافث, وقيل من بني أميم بن لاود بن سام, ووقع للطبري أنهم من ولد رعوئيل بن عيصو بن إسحاق بن إبراهيم عليه السلام قال في العبر : والإلتفات لهذا القول لأن ملك الفرس أقدم من ذلك.

شرح : لاحظ النسب الأول للفرس والذي قال به إبن إسحاق : فارس بن لاود بن سام, وأيضا قيل عند بعض النسابة : أميم بن لاود بن سام. وهذان النسبان يؤشران أو يدللان إن صح أحدهما أو كلاهما على أن الفرس من العرب ومن بني لاود بن سام سواء كان من أميم بن لاود بن سام أو من فارس بن لاود بن سام.
وقال الكلبي : من ولد فارس بن طيراش بن آشور بن سام, وهذا النسب يدلل إن صح على أن الفرس من الساميين وبالتحديد الآشوريين.

وقيل من ولد طيراش بن همدان بن يافث : صراحة همدان مبالغ فيها وكأنها كلمه في غير محلها وهي كلمة مستخدمة عند العرب القحطانية (قبيلة همدان القحطانية) وطيراش كلمة أظنها من اللغة السامية (طيراش وطيروش في الحميرية). يمكن أن يكونوا من يافث ولكن أظن النسب فاسد من ناحية الأسماء.


ووقع للطبري أنهم من ولد رعوئيل بن عيصو بن إسحاق بن إبراهيم عليه السلام قال في العبر : والإلتفات لهذا القول لأن ملك الفرس أقدم من ذلك.

طبعا الفرس أقدم بكثير من الإسرائيليين وهذا النسب لا يصح.




ملاحظه : أنظروا إلى آراء النسابة المختلفة والمتضادة فأيهم نأخذ يا إخوان وهؤلاء نسابة معتبرون لدى العرب ولاحظ أن نسبة الفرس إلى لاود بن سام تكررة في رأيين وهو فارس بن لاود بن سام وأميم بن لاود بن سام يعني من حيث المنطق و الأرجحية في علم النسب أنهم من بني لاود لوجود وتكرر هذان الرأيين.
وهذان الرأيان يدلان على أن الفرس عرب عاربة ومن بني لاود بن سام يعني هذا نحن أي عرب الجزيرة الآن مع الفرس كفرسي رهان ولكن منا نبي آخر الزمان محمد إذا لا يصح أن نطلق عليهم عجم أو أعجمي بمعنى العرق ولكن بمعنى العجمة اللغوية وتحدثهم بغير العربية والتي هي لغة أجدادهم من عرب الجزيرة العربية حسب المصدر الذي يقول بنسبهم لفارس أو أميم بن لاود بن سام.

لاحظ أن معظم الآراء تشير إلى أن الفرس من بني سام ورأي واحد يشير إلى أنهم من بني يافث والإحتمالية واردة بأن يكونوا من ذاك وذاك أي من الساميين ومن اليافثيين أو من القبائل الآرية والتي وصفة بأنها قبائل رعوية مهاجرة ذات طبيعة قاسية وهم الذين إجتاحوا في فترات لاحقة الهند (شبه القارة الهندية) وإيران وبعض مناطق وسط آسيا حتى إلى حدود الصين, وربما عند اجتياحهم كونوا الحضارة واللغة الهندوآرية طبعا عند إمتزاجهم واختلاطهم بالسكان الأصليين لتلك البلاد وسكان تلك البلاد هم الأكثرية ولا تكاد الآن تلحظ الملامح اليافثية أو الآرية في سكان تلك البلاد إلى في النزر اليسير من سكانها أما الأغلبية فتغلب عليهم الملامح المحلية الشرقية في بلادهم سواء أكان هذا في شبه القارة الهندية أو إيران أو وسط آسيا. ويبدوا أنهم أحضروا معهم حضارة وقيم جديدة وربما دين جديد وهو نواة للديانات البوذية والهندوسية والدلايلامية حسب رأيي الشخصي وأيضا مما يشير إلى هذا إن الطبقات العليا في الهند من ملوك وقادة ورجال دين ينتمون إلى الجنس الآري وباقي الطبقات الهزيلة تنتمي إلى أعراق أخرى متنوعة في الأصول فالقارة الهندية تتميز بالتنوع العرقي الكبير وباستقبالها للكثير من الحضارات والأجناس المختلفة حتى من الزنوج والأفارقة منذ أزمان سحيقة ولا يستبعد هجرة بعض الأجناس أو الأعراق السامية إلى تلك المنطقة وعلى ما أذكر أنني سمعت وأيضا قرأت أن هنالك علاقة بين أبناء السند وحضارتها وبين أبناء اليمن وحضارتها ويستدل على هذا أن أقوام سامية من اليمن هاجرة إلى حضارة وادي السند وكذلك من أدلتهم في هذا الجانب قضية التشابه الخلقي بين أبناء حضارة وادي السند وأبناء حضارة اليمن وقد قاموا بالتفصيل في هذا بوصف السمات للوجوه ونعومة شعر الرأس وكثافته والجسم والأطراف وإلى آخره وطبعا إلى جانبه العلاقات الحضارية الوثيقة بين حضارة وادي السند وحضارة اليمن.


الفرس عرب :
الآن سوف أكون من الأشخاص الذين يقدسون النسب والتاريخ والنسابة وسوف أقول وأصدق بأن الفرس من العرب العاربة من بني لاود بن سام وهذا لتكرر الرأيين بأن الفرس من بني لاود بن سام وهذا حسب ما ذكر للنسابة الأجلاء الذين لا يخطئون أبدا : قال إبن إسحاق هم بني فارس بن لاود بن سام, وأيضا قيل عند بعض
النسابة هم من بني أميم بن لاود بن سام. على فكرة النسب علم ظني وليس قطعي فكل تلك الآراء قد تصح أو أحدها قد يصح أو بعضها أو كلها قد تخطأ.

دلائل معاصرة بنو إسماعيل لبني مدين العرب البائدة والتي تصنف من العرب المستعربة وأيضا من أسباب طرحي لهذا الموضوع أي (مدين) دلالة معينة وهي أنه لا يعني وصف قبيلة بالبائدة أنها سابقة لعهد بني إسماعيل أو قحطان أو بمعنى أبيدت أو هلكت قبل ظهورهم ونشأتهم.

(بنو مدين) قبيلة من بني إبراهيم عليه السلام غلب عليهم إسم أبيهم فقيل لهم مدين وقد تزوج مدين إبنة لوط فرزق منها خمسة أولاد كان منهم قبيلة مدين وهي أمة كبيرة ذات قبائل وشعوب وكانت ديارهم تجاور أرض معان من أطراف الشام مما يلي الحجاز قريبا من أرض قوم لوط وكان لهم بتلك الأرض ملك فعتوا وعصوا وأخافوا السبيل وبخسوا في المكيال فبعث الله تعالى فيهم شعيب نبيا, وهو شعيب بن نؤيل بن رعويل بن عفيا بن مدين وقيل شعيب أحزم بن مدين وقال السهيلي : شعيب إبن عفيا ويقال إبن صيفون.

أولا هذه القصة تدلل على تواجد العرب والعربية في بلاد الشام وأيضا تدلل على العلاقة الوثيقة بين العرب واللغة العربية وبلاد الشام وكما نعلم وعلمنا أن مدين من سكان الشام وكذلك ثمود تمتد أرضها من الحجاز إلى الشام وكذلك غيرهم من الشعوب العربية.

ملاحظة تزوج مدين من إبنة لوط وكانت أرضهم أي أرض مدين تجاور أرض لوط وهذا يدل أو يدلل على أن قوم لوط كانوا يتحدثون العربية سواء أكانوا ممن يطلق عليهم العاربة أو المستعربة فلا يصح أن يتحدث قوم مدين ومدين نفسه العربية ولا يتحدثها أو يتكلم بها قوم لوط وهو الذي تزوج من إبنة لوط وقوم لوط كانوا سابقين لقوم مدين وقبيلة مدين إلا إذا جزمنا بأن العربية هي لغة إبراهيم عليه السلام أو أن العربية هي لغة ممتدة من أرض الشام إلى الجزيرة العربية أو أن اللغة العربية هي لغة إبنة للغة الأرمية أو الآرمية أو الآرامية أو تنتمي إلى اللغات الغربية الجنوبية ومنها : الأرمية والكنعانية والعربية والإثيوبية وكانت في تلك الفترة مفهومة من قبل جميع تلك الأقوام وأن اللغة في تلك الفترة لم يدخل عليها الكثير من التغير أو أن اللغات السامية في تلك الحقبة كانت قريبة جدا من بعضها ولم يدخل عليها الكثير من التغير في الألفاظ والحروف والقواعد اللغوية وبهذا يكون تعلم اللغات السامية الأخرى سهل .سآتي لاحقا على هذا الموضوع ولكن للتذكير العربية العدنانية هي العربية الموصوفة في القرآن والمعترف بها وهي الرسالة الوحيدة أو الدين الوحيد حسب علمي التي أنزلت به الرسالة السماوية بلغة العرب الفصحى وهي العربية العدنانية ولم يسبق أن ذكر أن الرسالات السابقة والأديان السابقة أنزلت باللغة العربية الفصحى وهذا يعني أن تلك اللغات العربية الأخرى لم تصل إلى الوصف بأنها اللغة العربية المذكورة في القرآن والسنة أي اللغة العربية الفصحى بل هي لغات ما قبل العربية أو شقيقة للعربية العدنانية الموصوفة في القرآن هذا حسب فهمي وحسب ما توصلت إليه من خلال مطالعتي وقراءتي المتواضعة وحسب ما ذكر في القرآن الكريم من تكريم للغة العرب وبإشادة بفصاحة اللغة وأصالتها وبأن القرآن تفوق على العرب العدنانيين في الفصاحة والبيان.

تزامن فترة وجود مدين مع فترة وجود بنو إسماعيل وبنو إسحاق ومدين تصنف على أنها من العرب البائدة المستعربة أو المستعربة البائدة ومدين كما قيل هم من نسل مدين بن إبراهيم عليه السلام وبهذا يكون مدين أخ لإسماعيل وأخ لإسحاق وهذا يدلل على أن البائدة عوصروا من قبل العرب الباقين أو أتصل بهم العرب الباقون أو أن بنو مدين تواصلوا مع العرب الباقون أي بنو إسماعيل وبنو قحطان وبنو إسماعيل أقرب لبني مدين وأقرب لجميع الأقوام العربية البائدة في الجزيرة والشام من بنو قحطان في اليمن الذين كانوا أقرب لقوم عاد فقط من العرب العاربة البائدة حسب التصنيف.
ملاحظة: بنو إسحاق هم أخوان لبني مدين ولبني إسماعيل والملاحظة المهمة والغريبة هي أن بنو إسحاق لم يطلق عليهم كلمة عرب سواء عاربة ولا حتى مستعربة حتى الذين كانوا يعيشون في الجزيرة العربية ويتحدثون بها مع باقي الأقوام وكسائر سكان الجزيرة العربية والقبائل الإسرائيلية التي كانت متواجدة في الجزيرة كبنو خيبر وبنو قينقاع وبنو قريضة وغيرهم من الإسرائيليين أو الإسحاقيين الذين سكنوا الجزيرة العربية وهذا يعني حسب علمي أن العرب أو العروبة هي ثقافة وطريقة عيش وأسلوب حياة ولغة وليست فقط لغة وهذا ينطبق على جميع العرب والعرب لا ينسبون إلى أب واحد وهذا سوف أشرحه مع الأمثلة لاحقا وهذا يعني أن العروبة ليست عرق أو جنس أو دماء ولكن العربية الفصحى لغة القرآن وهي اللغة العدنانية تنسب للعدنانيين دون غيرهم من العرب أو المصنفون تحت إسم العرب أو أبناء الجزيرة العربية وهم العرب الأوائل الذين نشروا العربية في الوطن العربي الكبير العروبي في الأصل أو ذا وشائج القربى اللغوية والثقافية والعرقية والأفضلية هنا في نشر العربية هي للعدنانيين ولغتهم هي اللغة المتداولة في كل الوطن العربي بمختلف اللهجات والتي هي متأثرة بدورها باللهجات أو اللغات العربية والعروبية السابقة على اللغة العربية الفصحى العدنانية أقصد لغة سابقة بالنسبة للشعب العربي الذي كان يتكلم بغير لغة عرب عدنان أي قبل أن تصله اللغة العربية العدنانية الفصحى القرآنية الرسولية المحمدية المضرية النزارية المعدية العدنانية الإسماعيلية.
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس